ما فائده الدهون لصحة القلب


الدهون الجيدة لصحة القلب
ابحث عن الزيوت النباتية، أو الأطعمة المصنوعة إما من الدهن غير المشبع المتعدد أو أحادي غير المشبع . من جهة أخرى ، فإن الدهن المشبع أو الدهن المتحول يزيد خطورة إصابتك بأمراض القلب من خلال زيادة  كولسترول الدم، خاصة  كولسترول LDL، النوع الذي يدفع إلى حدوث مرض القلب. كما أنه يرفع نسبة الجليسيريدات الثلاثية في الدم، وهي نوع آخر من الدهون التي ترتبط بمرض القلب. والأسوأ من ذلك أن دهون المتحولة تخفض من مستوى الكولسترول "الجيد"  HDL والذي يساعد على حمايتك من أمراض القلب. في حال كنت تستخدم المرجرين، اختر نوعا صحيا مصنوعا من القليل من الدهون المتحولة أو المشبعة أو الخالي منها.

يظهر بحثا أنه من الأصح تبديل الدهون الجيدة (الدهن غير المشبع المتعدد أو أحادي عدم الإشباع) بالدهون السيئة من شطب كافة أنواع الدهون من نظامك الغذائي. لأنه ببساطة تقليل نسبة الدهون يخفض من نسبة الكولسترول الجيد  إضافة إلى القضاء على الكولسترول السيء ويرفع نسبة الجليسيريدات الثلاثية. انه بمثابة قطع شجرة كاملة للتخلص من بعض التفاحات السيئات. بشكل مثالي، عليك الحفاظ على مستوى منخفض من الـ LDL ومستوى مرتفع من الـ HDL، وهذا ما يساهم الدهن الجيد في القيام به. عندما تستبدل الدهون السيئة (المشبعة والمتحولة) بالدهن الجيد (الدهن غير المشبع المتعدد أو أحادي عدم الإشباع)، ينخفض الـ LDL أكثر من نسبة اكتساب الـ HDL.

الآثار الإيجابية الأخرى تأتي من دهون أوميجا 3 وأوميجا 6 وهي من الدهون غير المشبعة المتعددة، والموجودة في الأسماك، الكثير من الزيوت النباتية، المكسرات والبذور. تقلل هذه الدهون من مستوى الدهون الثلاثية، تساهم في تجنب الخلل في نبض القلب، تخفض من ضغط الدم، وتساعد على تجنب تصلب الشرايين. تخفض كل من أوميغا 3 و أوميغا 6 من مخاطر الإصابة بمرض القلب والجلطة. الأسماك، على وجه الخصوص، توفر حماية قوية ضد النوع الاكثر شيوعا من الجلطات - السكتة الدماغية، والتي يسببها انسداد في الشرايين المؤدية الى المخ. في عام 2002، وجدت الدراسة أن الرجال الذين يتناولون الأسماك على الأقل مرة واحدة في الشهر كانوا 43٪ أقل عرضة للسكتة الدماغية مقارنة مع الرجال الذين لا يأكلون السمك. في دراسة لصحة الممرضات من النساء أتضح أن أولئك اللواتي يتناولن الأسماك أيضا أقل عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية من أولئك اللواتي لم يقمن بذلك.

لا تظهر الدهون غير المشبعة الاحادية الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب، لكنها تقلل من الـ (الكولسترول السيء) LDL، وهو ما يعني انها مفيدة للقلب. يساهم شيوع استخدام زيت الزيتون في بلدان البحر الأبيض المتوسط ​​ في انخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير هناك.

ماذا يعني كل ذلك بالنسبة لك؟ للتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، عليك تبديل كافة الدهون الخطيرة المشبعة والمتحولة بالزيوت متعددة عدم الإشباع، بما في ذلك زيت السمك، والزيوت أحادية عدم الإشباع.

الكربوهيدرات والالياف
عند خفض الدهون المشبعة في نظامك الغذائي، تأكد من أنك لا تفرط في الكربوهيدرات لتعويض فقدان الدهون والسعرات الحرارية. إذا كنت ممتلئا استغني بسرعة عن الكربوهيدرات مثل السكر الابيض الخبز والبطاطس والمكرونة الابيض، او الارز الابيض، ليس فقط يمكن المساهمة فى زيادة الوزن، ولكن بمرور الوقت قد يؤدي ذلك إلى حدوث خطر ارتفاع سكر الدم وبسرعة.

وبدلاً من ذلك، تناول الطعام المليء بالدهون والبروتينات الجيدة، ويمكنك أن تحصل على معظم الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة والاغذية، القمح والحبوب والخبز الكامل وكذلك الفواكه والخضروات، فالحبوب الكاملة تحمي بوضوح من مرض القلب والسكتة الدماغية ربما لاحتوائها على الالياف، المغنيزيوم، الفولات، الفيتامينات B6 وE

يذكر ان هذه الالياف والحبوب تساعد على تخفيض الكوليسترول فى الجسم قد تؤدي الى زيادة النشاط مما يساعد في منع تشكيل تجلطات الدم التى يمكن ان تسبب الازمات القلبية والسكتات الدماغية ولكن الألياف لا يمكنها القيام بذلك جميعا. اختر الغذاء الصحي الذي  يحتوى على الكثير من الخضراوات وزيت الزيتون والاسماك والفاكهة والمكسرات مع القليل من اللحوم المصنعة ومنتجات الالبان.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

سيتم الرد علي الرساله في اقرب وقت

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *